9 علامات تدل على عدم الثقة بالنفس

عدم الثقة بالنفس

يمكن أن يساعد معرفة علامات عدم الثقة بالنفس، خطوة أولى مهمة في تحسين الطريقة التي تنظر بها إلى نفسك والعالم، وكيف يمكنك التغلب على هذه المشكلة.

يشير تقدير الذات إلى الإحساس العام بالقيمة الذاتية للشخص، إنه في الأساس رأيك في نفسك. يمكن أن يشمل مجموعة من العوامل مثل إحساسك بهويتك وثقتك بنفسك ومشاعر الكفاءة ومشاعر الانتماء. إنها تلعب دورًا مهمًا في مجموعة متنوعة من المجالات في الحياة، وهذا هو السبب في أن عدم الثقة بالنفس. علاوة على ذلك يمكن أن يكون مشكلة خطيرة.  

يتعلق احترام الذات والثقة بالنفس، بأكثر من مجرد الإعجاب بنفسك بشكل عام، بل يعني أيضًا الاعتقاد بأنك تستحق الحب وتستحق تقدير أفكارك ومشاعرك وآرائك واهتماماتك وأهدافك. لا يقتصر تأثير عدم الثقة بالنفس على ما تشعر به حيال نفسك ومعاملته فحسب، بل يمكن أن يلعب أيضًا دورًا في كيفية السماح للآخرين بمعاملتك. يمكن أن يؤثر على دافعك لمتابعة الأشياء التي تريد تحقيقها في الحياة وقدرتك على تطوير علاقات صحية وداعمة.

9 علامات تدل على عدم الثقة بالنفس

عندما تكون ثقتك بنفسك مرتفعة، قد تشعر بالثقة والاستعداد لمواجهة العالم. لكن استمرار تدني احترام الذات وعدم الثقة بالنفس، يمكن أن يؤثر على علاقاتك، وشعورك بقيمة ذاتك، وكيف تعبر عن نفسك، وكيف تتنقل في الحياة. يمكن أن يؤثر ضعف احترام الذات على أفكار الشخص وعواطفه وأنماط سلوكه. يمكن أن تكون هذه العلامات أكثر وضوحًا في بعض الأحيان.

بعض الأشخاص الذين يعانون من عدم الثقة بالنفس، يتحدثون بشكل سلبي عن أنفسهم، بينما يبذل الآخرون قصارى جهدهم للتأكد من أن الآخرين سعداء بهم وأنهم يقدرونهم ويرون أنهم أشخاص جيدون. في كلتا الحالتين، يمكن أن يكون لهذا النقص في القيمة والقيمة الشخصية، تأثير سلبي خطير على حياة الشخص وعافيته.

فيما يلي بعض العلامات الشائعة على عدم الثقة بالنفس:

1. عدم الشعور بالاستحقاق أو القدرة على امتلاك “المزيد”

سواء كان “المزيد” يعني أنك تستحق علاقات أفضل، أو وظيفة ذات راتب أعلى، أو مجاملة من الآخرين. عندما تشعر أنك لا تستحق الأفضل، فلن تسعى للحصول عليها. يمكن أن يؤدي هذا إلى علاقات غير محققة (أو حتى سامة)، ووظائف غير مرضية أو منخفضة الأجر ومعايير أقل بشكل عام.

2. تقارن نفسك بالآخرين

نميل جميعًا إلى لعب لعبة المقارنة، يمكن أن تساعدك مقارنة نفسك بالآخرين على تحقيق أهدافك أو إلهامك لتصبح أفضل في مكان العمل. لكن إذا أصبحت هذه عادة متكررة وبدأت في التأثير سلبًا على صحتك العقلية، فقد تكون علامة على أنك بحاجة للعمل على ثقتك بنفسك.

3. الشعور الدائم بالقلق والشك الذاتي

حتى بعد اتخاذ القرار، غالبًا ما يشعر الأشخاص الذين يعانون من عدم الثقة بالنفس، بالقلق من أنهم اتخذوا القرار الخاطئ. إنهم يشككون في آرائهم وقد يضعون في اعتبارهم في كثير من الأحيان لما يعتقده الآخرون بدلاً من التمسك بخياراتهم. يمكن أن يؤدي هذا غالبًا إلى قدر كبير من القلق، مما يجعل من الصعب على الأشخاص الذين يعانون من عدم الثقة بالنفس، اتخاذ القرارات بشأن حياتهم.

4. الحديث الذاتي السلبي

يؤدي عدم الثقة بالنفس إلى تركيز الأشخاص على عيوبهم بدلاً من نقاط قوتهم. بدلاً من الحديث مع أنفسهم بالحديث الإيجابي، يميلون الى الحديث بشكل سلبي عن أنفسهم. يلومون أنفسهم عندما تسوء الأمور ويجدون دائمًا بعض العيوب في بعض جوانب أنفسهم، سواء كان ذلك بسبب مظهرهم أو شخصيتهم أو قدراتهم.

5. التوقعات سيئة من علامات عدم الثقة بالنفس

يؤدي تدني احترام الذات وعدم الثقة بالنفس أيضًا، إلى شعور الناس بأن هناك فرصة ضئيلة في أن يكون المستقبل أفضل لهم. يمكن لمشاعر اليأس هذه أن تجعل من الصعب على الأشخاص الذين يعانون من عدم الثقة بالنفس، الانخراط في سلوكيات من شأنها إحداث تغييرات إيجابية في حياتهم.  

6. تحاول إرضاء الآخرين

من المحتمل أن يكون إرضاء الناس أيضًا من الأعراض الشائعة الأخرى لتدني احترام الذات. من أجل الحصول على مصادقة خارجية، قد يذهب الأشخاص الذين لا يشعرون بالرضا عن أنفسهم إلى أبعد من ذلك للتأكد من أن الآخرين يشعرون بالراحة والسعادة. غالبًا ما ينطوي هذا على إهمال احتياجاتهم الخاصة، وقول نعم للأشياء التي قد لا يرغبون في القيام بها، والشعور بالذنب حيال قول لا.  

7. الخوف من الفشل

لأنهم يفتقرون إلى الثقة في قدراتهم، يشك الأشخاص الذين يعانون من عدم الثقة بالنفس في قدرتهم على تحقيق النجاح. في حين أنهم قد يخافون من الفشل، فإنهم يميلون إما إلى تجنب التحديات أو الاستسلام بسرعة دون أن يحاولوا فعلاً.  

8. صعوبة التحدث وإعطاء الأولوية لاحتياجاتك ورغباتك ومشاعرك من علامات عدم الثقة بالنفس

عندما يعاني الشخص من عدم الثقة بالنفس، فقد يواجه صعوبة في طلب ما يحتاج إليه. لأن احترامهم لذاتهم منخفض، فقد يشعرون أنهم لا يستحقون المساعدة. قد يشعرون أيضًا بالحرج أو عدم الكفاءة بسبب حاجتهم إلى المساعدة والدعم. لأنهم لا يعطون الأولوية لرغباتهم الخاصة.

9. تقارن نفسك بالآخرين

يمكن أن تؤدي مقارنة نفسك بالآخرين في بعض الأحيان، وظيفة إيجابية وتعزز إحساس الشخص بذاته. ومع ذلك، فإن مقارنة نفسك بالآخرين، يمكن أن تلعب أيضًا دورًا في الإضرار باحترام الذات.

قد تلعب وسائل التواصل الاجتماعي أيضًا دورًا في مثل هذه المقارنات. إذا كنت تقارن نفسك في كثير من الأحيان بشكل سلبي مع الأشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي مثل twitter و Instagram، فقد يبدأ تقديرك لذاتك في التراجع.

فريق عمل بوابة المدربين والمستشارين العرب.

أقرأ المزيد في موضوعات مهمة:

فن إدارة الوقت وأهميته في العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.