٩ أسباب وراء فشلك في الحصول على وظيفة

الحصول على وظيفة

في سوق العمل الآن المليء بالخبرات، أصبح العثور على وظيفة أمراً صعباً بعض الشيء. في بعض الأحيان قد تشعر بالإحباط، لأنك لم تجد الوظيفة المناسبة، وذلك من المحتمل أن يؤدي بك الى عدم الثقة بالنفس، وقد تفقد كل آمالك. لكن بدلاً من أن تفكر في هذه الأشياء، يمكنك العمل على تطوير نفسك وتصبح مثاليًا. هناك عدد من الأخطاء الشائعة التي غالبًا ما يرتكبها الأشخاص للحصول على وظيفة.

٩ أسباب وراء فشلك في الحصول على وظيفة

1. سيرة ذاتية ضعيفة غير احترافية ومصاغة بشكل سيء

في أي عمل يتم التقدم له، يطلب أصحاب العمل السيرة الذاتية، فإذا كنت تريد أن يتم اختيارك لأي وظيفة، فتأكد من أن سيرتك الذاتية قوية واحترافية، فقد تكون السيرة الذاتية سبب كبير في فشلك في الحصول على وظيفة. تعد السيرة الذاتية القوية وخطاب المقدمة الجيد، من أكثر الأدوات حيوية لكل مرشح، لأنها تمثل خبراتك ومهاراتك في مجالك ومدى ملاءمتك للوظيفة. لذلك، من الضروري قراءة سيرتك الذاتية وخطاب المقدمة جيدًا قبل إرسالها إلى الشركات. قم دائمًا بمراجعة اللغة وتأكد من عدم وجود أخطاء نحوية وإملائية، ووضع كافة المهارات والخبرات التي تمتلكها أيضًا، يجب عليك فقط سرد المهارات ذات الصلة وعدم كتابة المهام التي لا تبرر مؤهلاتك أبدًا. علاوة على ذلك، يجب أن تصف نفسك بإيجاز، وتذكر كل إنجازاتك ولا تكذب أبدًا.

2. الفشل في التحضير الجيد

يعد التحضير لمقابلة العمل مسبقاً، من الأمور الهامة جداً، فكثيرون يذهبون للمقابلات دون تحضير مسبق. فالاستعداد الجيد لمقابلة العمل، يُظهر مدى شغفك بالوظيفة التي تتقدم إليها في هذه الشركة تحديداً. فالشركات تقابل الكثير من الأشخاص، لاختيار الموظف المناسب، لذلك يجب عليك التحضير مسبقاً لمقابلة العمل.

3. عدم البحث الجيد عن الوظائف

يجب عليك عند البحث عن وظائف، أن تقدم لكثير من الشركات، فلا تعلم أي الشركة ستوافق عليك، لذلك يجب عليك البحث عن كافة فرص العمل بعدة وسائل. على سبيل المثال من خلال منصات التوظيف أو وسائل التواصل الاجتماعي أو من خلال خدمة مجانية قدمتها جوجل للبحث عن وظائف بطريقة ذكية، من خلال هذه الخدمة يمكنك:

  • البحث عن نوع الوظائف التي تريده.
  • تحديد الموقع الذي تريد العمل فيه.
  • تفعل ال alarm بحيث يصلك notification لأي  وظيفة يتم الإعلان عنها.

طريقة جوجل للبحث عن وظيفة:

البحث عن وظيفة من خلال جوجل

4. فقدان الشفافية عند التقدم للحصول على وظيفة

إخفاء الأشياء هو خيار سيء!، إذا كنت ذاهبًا لإجراء مقابلة، يجب أن تتحلى بالشفافية وأن تخبر سؤول التوظيف بكل شيء عنك. الشخص الذي يجلس أمامك هو شخص متمرس وقد يعرف متى تكذب، ويمكنه طرح الأسئلة للتأكد من ذلك، مما يجعلك تفقد الفرصة في الحصول على وظيفة. وبالتالي، من المهم أن تكون صادق وأن تشارك كل التفاصيل مع موظف التوظيف، لأنه يخلق الثقة ويزيد من فرصك في التوظيف.

5. حضور المقابلة بمظهر غير لائق

الانطباع الاول الذي يكوّنه مسؤول التوظيف عنك، يتعلق بشكل كبير بمظهرك الخارجي خلال المقابلة. ويمكن أن يترك مظهرك الخارجي انطباعاً سلبياً لدى صاحب العمل. لذا، فإن ارتدائك لثياب غير نظيفة أو غير رسمية للوظيفة، قد يترك انطباعاً سيئاً عنك ويؤدي الى استبعادك من قائمة المرشحين للوظيفة.

6. طرح أسئلة غير ضرورية

عندما تُسئل في مقابلة “هل لديك أي أسئلة؟”، يجب عليك تحويلها إلى فرصة ذهبية. يجب أن تسأل عن المعلومات القيمة المتعلقة بالشركة والوظيفة. إن طرح الكثير من الأسئلة غير الضرورية، يجعلك تبدو غير مهتم، كما أنه يميل أيضًا إلى إضاعة الوقت. بالإضافة إلى ذلك، اطرح أسئلة ذكية حول دورك الوظيفي المستقبلي أو الشركة ومكوناتها. يمكنك أيضًا إعداد الأسئلة مسبقًا.

7. ضعف الثقة بالنفس وعدم وجود شغف بالعمل

إن عدم وجود شغف بالعمل الذي أنت على وشك القيام به، أحد أكبر عوامل الفشل في الحصول على وظيفة، ويمكن أن يصبح أيضًا سببًا لعدم التوظيف. إذا كنت ذاهبًا لإجراء مقابلة ولم يتمكن القائم بإجراء المقابلة، من رؤية حماسك لشغل منصب الوظيفة، فلن يقوموا بتوظيفك أبدًا. لا تريد الشركات أن يعرف المرشح كل شيء، لكنهم يريدون أن يكون الشخص فضوليًا لتعلم أشياء جديدة. أيضاً ضعف الثقة بالنفس سيظهر عليك تماماً في المقابلة، من خلال لغة الجسد، الشركات تريد أن توظف اشخاص لديهم ثقة بالنفس، لأنهم يدركون تماماً أهمية الثقة بالنفس للنجاح في العمل.

8. غير مؤهل للوظيفة

بالتأكيد ليست جميع الوظائف تتناسب مع مهاراتك وقدراتك، لذلك يجب عليك قراءة الوصف للوظيفة وما هي متطلبات الوظيفة للحصول عليها. يجب عليك أن تعرف أن سوق العمل يوجد فيه الكثير من أصحاب الخبرات الكبيرة. لذلك قدم على الوظائف التي تتناسب مع قدراتك ومهاراتك.

9. قلة الخبرة والمهارات

جميع الشركات تريد أن توظف كوادر تمتلك مهارات وخبرات، فالموظفين أصحاب الخبرات والمهارات والكفاءات العالية، هم الجزء الأساسي من نجاح الشركة. إذا كنت لا تملك مهارات وخبرات في مجالك، فيجب عليك تطوير هذه المهارات عن طريق الدبلومات والدورات التدريبية في مجالك.

أقرأ أيضاً عن: التوتر من الوظيفة الجديدة: نصائح ذهبية للتغلب عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.