ما هو مرض التوحد وما هي أنواعه؟

ما هو مرض التوحد

ما هو مرض التوحد أو طيف التوحد؟

يُعرف أيضًا باسم اضطراب طيف التوحد (ASD)، وهو حالة معقدة تتضمن مشاكل في التواصل والسلوك. يمكن أن يكون مرض التوحد مشكلة بسيطة أو إعاقة تحتاج إلى رعاية صحية دائمة في منشأة خاصة.

يعاني الأشخاص المصابون بمرض طيف التوحد من مشاكل في التواصل. لديهم صعوبة في فهم ما يعتقده الآخرون ويشعرون به. هذا يجعل من الصعب عليهم التعبير عن أنفسهم، إما بالكلمات أو من خلال الإيماءات وتعبيرات الوجه واللمس.

قد يعاني الأشخاص المصابون بالتوحد من مشاكل في التعلم ولكن من الممكن أن يمتلكوا مهارات أخرى. على سبيل المثال، قد يواجهون صعوبة في التواصل ولكنهم يجيدون الفن أو الموسيقى أو الرياضيات. لهذا السبب، قد يكون أداءهم جيدًا بشكل خاص في بعض المهارات وسيء في مهارات أخرى.

يتم تشخيص المزيد من الأطفال بالتوحد الآن أكثر من أي وقت مضى، وذلك بسبب التغيرات والتطورات في كيفية تشخيصه وليس بسبب إصابة المزيد من الأطفال بالتوحد.

ما هي علامات التوحد؟

تظهر أعراض التوحد عادة قبل بلوغ الطفل سن الثالثة، أيضاً ربما تظهر على بعض الأشخاص علامات منذ الولادة، تشمل الأعراض الشائعة لمرض التوحد ما يلي:

  1. قلة التواصل البصري.
  2. نطاق ضيق من الاهتمامات أو الاهتمام الشديد بموضوعات معينة.
  3. القيام بشيء مرارًا وتكرارًا، مثل تكرار الكلمات أو العبارات، أو التأرجح ذهابًا وإيابًا.
  4. حساسية عالية للأصوات أو اللمسات أو الروائح أو المشاهد التي تبدو عادية للآخرين.
  5. عدم النظر إلى الآخرين أو الاستماع إليهم.
  6. عدم النظر إلى الأشياء عندما يشير إليها شخص آخر.
  7. مشاكل في التعلم.
  8. مشاكل في فهم الكلام أو الإيماءات أو تعابير الوجه أو نبرة الصوت أو استخدامها.
  9. مشكلة في التكيف مع التغييرات في الروتين.
  10. قد يعاني بعض الأطفال المصابين بطيف التوحد من نوبات أيضًا، قد لا تبدأ هذه حتى سن المراهقة.

ما هي أنواع مرض التوحد؟

هناك أكثر من نوع لمرض التوحد وفيما يلي بيان أهم أنواع مرض التوحد: 

  1. متلازمة اسبرجر Asperger Syndrome: هؤلاء الأطفال ليس لديهم مشكلة مع اللغة أو القدرات الإدراكية. في الواقع، إنهم يميلون إلى تحقيق درجات في النطاق المتوسط ​​أو أعلى من المتوسط ​​في اختبارات الذكاء.  لكن هذا النوع من مرض طيف التوحد لديهم مشاكل اجتماعية واهتمامات غير مألوفة.
  2. اضطراب التوحد أو التوحد الكلاسيكي autism disorder: هذا ما يعتقده معظم الناس عندما يسمعون كلمة “التوحد”. يشير هذا النوع من مرض التوحد إلى مشاكل في التفاعلات الاجتماعية والتواصل بالإضافة الى اهتمامات وسلوكيات غير عادية، أيضاً تراجع بالقدرات الإدراكية ومشاكل في اللعب لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 3 سنوات.
  3. اضطراب الطفولة التفككي childhood disintegrative disorder: يتمتع هؤلاء الأطفال من هذا النوع من مرض طيف التوحد بنمو نموذجي لمدة عامين على الأقل ثم يفقدون بعضًا أو معظم مهارات الاتصال والمهارات الاجتماعية.
  4. اضطراب النمو الشامل أو التوحد غير النمطي Atypical autism: قد يستخدم طبيبك هذا المصطلح إذا كان طفلك يعاني من بعض سلوكيات التوحد، مثل التأخير في المهارات الاجتماعية والتواصلية، يواجه المصابون بهذا النوع أعراضًا أخف وأقل شدةً من الذين يعانون اضطراب التوحد، وهم يعانون فقط من صعوبات اجتماعية وتواصلية.

فريق عمل بوابة المدربين والمستشارين العرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.