كيف تتخلص من شعور الخوف من الفشل

الخوف من الفشل

يُسارع الناس إلى لوم أنفسهم على الفشل، لكن عدم القيام بشيء ما لأنك خائف من البدء لن يساعدك على النمو. من منا لا يكره الفشل، جميعنا نكره الفشل ولكن بالنسبة للبعض، يمثل الفشل تهديدًا نفسيًا كبيرًا، ودوافعهم لتجنب الفشل تتجاوز دافعهم للنجاح . هذا الخوف من الفشل يدفعهم إلى إعاقة فرصهم في النجاح بعدة طرق.

ما هو الخوف من الفشل؟

الخوف من الفشل، ينطوي على الاعتقاد بأنك لست “جيدًا بما يكفي” أو أنك لن تكون كذلك، وأنك ستخيب ظن نفسك أو الآخرين فيك. إنه أكثر بكثير من مجرد الخوف من الأداء السيئ في مهمة ما، بدلاً من ذلك هو رد فعل شامل لفكرة أنك لن تكون على مستوى التوقعات. يتضمن الخوف من الفشل، قلقًا شديدًا وأفكارًا سلبية وترددًا أو عدم رغبة في العمل نحو مهمة أو هدف.

توجد هذه المشاعر غير السارة المرتبطة بالخوف من الفشل في طيف يتراوح من المعتدل إلى الشديد. عندما يكون القلق خفيفًا، يمكن أن يكون محفزًا، ويوفر توترًا إيجابيًا ويشجع الناس على المثابرة وتحقيق أهدافهم. لكن عندما يكون الخوف شديدًا، يمكن أن يتدخل في الحياة ويوقف الناس عن مسارهم، مما يجعلهم غير قادرين على اتخاذ إجراء نحو هدف وربما يؤدي إلى أشكال أخرى من القلق، مثل الخوف من العمل. إنه مرتبط ارتباطًا وثيقًا بالتسويف ومجموعات أخرى من المعتقدات والأفعال التي يمكن أن تمنع الناس من المضي قدمًا.

ما هو تعريف الفشل؟

يكاد يكون من المستحيل أن تعيش حياتك دون أن تعاني من نوع من الفشل، لكن الشيء الرائع في الفشل هو أن الأمر متروك لنا تمامًا لتقرير كيفية النظر إليه. يمكننا أن نختار أن ننظر إلى الفشل على أنه “نهاية العالم”، أو كدليل على مدى تقصيرنا. أو يمكننا أن ننظر إلى الفشل على أنه تجربة تعليمية لا تصدق. في كل مرة نفشل فيها في شيء ما، يمكننا اختيار البحث عن الدرس الذي من المفترض أن نتعلمه، هذه الدروس مهمة جداً. إنها الطريقة التي ننمو بها، وكيف يمكننا أن لا نقع في الفشل مرة آخرى. يوقفنا الفشل فقط إذا سمحنا لهم بذلك. عليك أن تعرف أن هناك الكثير من الأشخاص الناجحين تعرضو للفشل، فمثلا:

وارن بافيت، أحد أغنى وأنجح رجال الأعمال في العالم، رفضته جامعة هارفارد.

سوف يتعثر معظمنا ويسقط في الحياة. ستُغلق الأبواب في وجوهنا، وقد نتخذ بعض القرارات السيئة. لكن تخيل لو أن وارن بافيت قد استمع إلى الأشخاص الذين أخبروه أنه لن يفعل أي شيء ذي قيمة إذا لم يلتحق بهذه الجامعة تحديداً.

هذه الأسباب تجعلك تشعر بالخوف دائماً

للعثور على أسباب الخوف من الفشل وكيفية علاجه، يجب أن تعرف ما هو الفشل بالنسبة لك، لدينا جميعًا تعريفات مختلفة للفشل، وذلك ببساطة، لأن لدينا جميعًا معايير وقيم وأنظمة ومعتقدات مختلفة. يخشى الكثير منا الفشل، على الأقل لبعض الوقت. لكن الخوف من الفشل (يسمى أيضًا “رهاب الخوف”) وهو عندما نسمح لهذا الخوف بمنعنا من القيام بالأشياء التي يمكن أن تدفعنا إلى الأمام لتحقيق أهدافنا.

يمكن ربط الخوف من الفشل بالعديد من الأسباب، على سبيل المثال، وجود آباء غير داعمين أو ناقدين هو سبب لبعض الناس. ولأنهم تعرضوا للإهانة بشكل روتيني في مرحلة الطفولة، فإنهم يحملون تلك المشاعر السلبية إلى مرحلة البلوغ.

يمكن أن يكون التعرض لحدث مؤلم في حياتك سببًا أيضًا. على سبيل المثال ، لنفترض أنك قدمت عرضًا تقديميًا مهمًا قبل عدة سنوات أمام مجموعة كبيرة، وكان أداؤك سيئًا للغاية. ربما كانت التجربة فظيعة لدرجة أنك أصبحت تخشى الفشل في أشياء أخرى. وأنت تحمل هذا الخوف حتى الآن، بعد سنوات.

فيما يلي 6 علامات تدل على أنك تعاني من خوف شديد من الفشل:

  • شعور باليأس من المستقبل.
  • مخاوف بشأن ما يعتقده الآخرون عنك إذا فشلت أو لم تبلي بلاءً حسناً.
  • كثرة التسويف.
  • قابلية عالية للإلهاء.
  • تجنب المهام أو الأشخاص المرتبطين بمشروع أو هدف عام.
  • الأعراض الجسدية (التعب ، والصداع ، ومشاكل الجهاز الهضمي، وآلام المفاصل أو العضلات) التي تمنع العمل نحو الهدف.
  • تدني احترام الذات أو الثقة بالنفس – عادةً ما تستخدم عبارات سلبية مثل “لن أكون جيدًا بما يكفي للحصول على هذه الترقية” أو “لست ذكيًا بما يكفي للانضمام إلى هذا الفريق.” ا
  • الكمالية: الرغبة في تجربة الأشياء التي تعلم أنك ستنتهي بها بشكل مثالي وبنجاح.

كيف اتخلص من شعور الخوف بالفشل.

من المهم أن ندرك أنه في كل ما نقوم به، هناك دائمًا احتمال أن نفشل. مواجهة هذه الفرصة، والاعتراف بها، ليس فقط يعني أنك شجاعًا – إنه يمنحنا أيضًا حياة أكمل وأكثر إفادة. وهذه أول خطوة للتخلص من شعور الخوف من الفشل وعلاجه.

ومع ذلك،إليك بعض الطرق لتقلل خوفك من الفشل:

  • تحليل جميع النتائج المحتملة – يشعر الكثير من الناس بالخوف من الفشل، لأنهم يخشون المجهول. تخلص من هذا الخوف من خلال التفكير في جميع النتائج المحتملة لقرارك.
  • تعلم التفكير بشكل أكثر إيجابية – التفكير الإيجابي هو وسيلة قوية بشكل لا يصدق لبناء الثقة بالنفس، بالتالي هذا يساعدك في التخلص وعلاج الشعور بالخوف من الفشل.
  • توقع الأسوء – في بعض الحالات، قد يكون السيناريو الأسوأ كارثيًا حقًا، وقد يكون من المنطقي تمامًا الخوف من الفشل. ومع ذلك، في حالات أخرى، قد لا تكون هذه الحالة الأسوأ في الواقع بهذا السوء، ويمكن أن يساعد التعرف على ذلك.
  • ضع خطة طوارئ – إذا كنت تخشى الفشل في شيء ما، فإن وجود “الخطة ب” في مكانها يمكن أن يساعدك على الشعور بمزيد من الثقة بشأن المضي قدمًا.

فريق عمل بوابة المدربين والمستشارين العرب.

أقرأ المزيد عن مواضع مهمة:

هل ما يزال التسويق عبر البريد الإلكتروني قناة تسويقية فعالة؟

ما هو الفرق بين إدارة الأعمال والإدارة العامة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.