كيفية تقوية الذاكرة وتطوير مهارة الحفظ

طرق تحسين سرعة الحفظ وتقوية الذاكرة

تعتمد الذاكرة القوية والقدرة على تطوير مهارة الحفظ، على صحة وحيوية دماغك. سواء كنت طالبًا أو عاملاً أو كبير في السن، فهناك الكثير الذي يمكنك القيام به لتحسين ذاكرتك والأداء العقلي.

 يمتلك العقل البشري قدرة مذهلة على التكيف والتغيير، حتى في سن الشيخوخة، تُعرف هذه القدرة بالمرونة العصبية. مع التحفيز الصحيح، يمكن لعقلك تشكيل مسارات عصبية جديدة، وتغيير الاتصالات الموجودة، والتكيف والتفاعل بطرق دائمة التغير. إن قدرة الدماغ المذهلة على إعادة تشكيل نفسه، صحيحة عندما يتعلق الأمر بالتعلم والذاكرة. يمكنك تسخير القوة الطبيعية للمرونة العصبية لزيادة قدراتك المعرفية، وتعزيز قدرتك على تعلم معلومات جديدة، وتحسين قوة الذاكرة في أي عمر.

كيفية تقوية الذاكرة وتطوير مهارة الحفظ

تعلم شيئاً جديداً

قوة الذاكرة مثل قوة العضلات، كلما زاد استخدامها، زادت قوتها، يعد تعلم مهارة جديدة طريقة ممتازة، لتقوية الذاكرة وسرعة الحفظ. وجدت دراسة أجريت على 4715 شخصًا، أنه عند ممارسة الألعاب على تطبيق لتدريب الدماغ لمدة 15 دقيقة على الأقل، 5 أيام في الأسبوع، تحسنت الذاكرة والتركيز وزادت قوة الحفظ بشكل ملحوظ. بالإضافة إلى ذلك، فقد ثبت أن ألعاب تدريب الدماغ، تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالخرف لدى كبار السن.

هناك العديد من الأنشطة التي يمكنك الاختيار من بينها، لكن الأهم من ذلك، أنك ستحتاج إلى العثور على شيء يفرض عليك الخروج من منطقة الراحة الخاصة بك ويستحوذ على انتباهك الكامل، وهنا بعض الأمثلة:

  • العب ألعاب العقل.
  • تعلم لغة جديدة.
  • الكلمات المتقاطعة.
  • الألغاز.

الحصول على قسط كافي من النوم

يلعب النوم دورًا مهمًا في تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ، وهي عملية يتم فيها تقوية الذكريات قصيرة المدى وتحويلها إلى ذكريات تدوم طويلاً. أيضاً يمكن أن تتأثر مهارات الذاكرة والحفظ والإبداع بمقدار النوم الذي تحصل عليه، فيما يلي بعض النصائح لتحسين ذاكرتك من خلال الحصول على قسط جيد من الراحة أثناء الليل:

  • احصل على جدول نوم والتزم به، حتى في عطلات نهاية الأسبوع. حاول الاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم والذهاب للنوم في نفس الوقت كل ليلة.
  • قلل من استخدام الهاتف قبل النوم بساعة. من الأفضل إيقاف تشغيل جهاز الكمبيوتر والتلفزيون وعدم استخدام هاتفك قبل النوم. تعتبر الأنشطة التي لا تتضمن شاشات، مثل قراءة كتاب، مثالية للاسترخاء قبل النوم مباشرة.
  • احذر من تناول الكافيين قبل النوم. حاول تجنب تناول الكافيين في وقت متأخر من اليوم، حتى تتمكن من النوم بسهولة أكبر في الليل.

التنظيم

الشخص المنظم لديه وقت أسهل في التذكر، قوائم المراجعة هي أداة جيدة للتنظيم. يؤدي تدوين قائمتك المرجعية يدويًا (بدلاً من القيام بذلك إلكترونيًا)، إلى زيادة احتمالية تذكر ما كتبته.

ممارسة الرياضة تساعد في تطوير مهارة الحفظ

تساعد ممارسة الرياضة عقلك على البقاء متيقظًا، فهو يزيد من وصول الأكسجين إلى عقلك ويقلل من مخاطر الاضطرابات التي تؤدي إلى فقدان الذاكرة. التمرين مهم للصحة الجسدية والعقلية بشكل عام. أثبتت الأبحاث أنه مفيد للدماغ وقد يساعد في تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ، لدى الأشخاص من جميع الأعمار، من الأطفال إلى كبار السن.

تناول نظام غذائي صحي

مثلما يحتاج الجسم إلى الطاقة، كذلك يحتاج الدماغ، ربما تعلم بالفعل أن النظام الغذائي الذي يعتمد على الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة. مثل زيت الزيتون والمكسرات والأسماك والبروتينات، سيوفر الكثير من الفوائد الصحية، لكن مثل هذا النظام الغذائي، يمكن أيضًا أن يحسن الذاكرة ويطور من مهارات سرعة الحفظ. لكن بالنسبة لصحة الدماغ، لا يتعلق الأمر فقط بما تأكله – إنه أيضًا ما لا تأكله.

التكرار

في أي وقت تتعلم فيه معلومة جديدة، من المرجح أن تسجل هذه المعلومات عقليًا إذا تكررت. من الطرق المفيدة في التكرار، كرر ما تسمعه بصوت عالٍ، حاول استخدامه في جملة، اكتبها واقرأها بصوت عالٍ، لكن العمل لا يتوقف عند هذا الحد. تظهر الأبحاث أن التكرار البسيط هو أداة تعليمية غير فعالة إذا تم استخدامه بمفرده. ستحتاج إلى الجلوس لاحقًا ومحاولة استرداد المعلومات بنشاط دون النظر إلى المكان الذي كتبته فيه، اختبار نفسك لاسترجاع المعلومات أفضل من المذاكرة المتكررة.

التأمل يساعد في تطوير مهارة الحفظ

هناك أدلة متزايدة على الفوائد الصحية للتأمل. تشير الدراسات إلى أن التأمل يساعد في تحسين العديد من الوظائف المعرفية، مثل التركيز وزيادة قوة الذاكرة والتعلم. وأنّ الأشخاص الذين يمارسون التأمّل يتخلصون من الملهيات اليومية، ممّا يمكنهم من تذكر المعلومات الأكثر أهمية، حيث إنّ الإجهاد يزيد مستويات هرمونات التوتر، وبالتالي يضعف وظيفة الذاكرة، كما يقلّل التوتر قدرة الاستيعاب للمعلومات.

مواضيع قد تهمك:

ما هي المواد الحافظة وما اضرارها على الصحة.

علامات تدل على تعرض الطفل للتنمر.

مرض التوحد، الأسباب والأعراض والتشخيص.

دورة قد تهمك في تقوية الذاكرة، لمزيد من التفاصيل حول الدورة اضغط هنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.