كل ما تريد معرفته عن التجارة الإلكترونية

التجارة الإلكترونية

التجارة الإلكترونية أهم ما أنتجه التطور التكنولوجي من خلال استخدام شبكات الانترنت لخدمة البشرية، من خلال توفير احتياجاتهم ومضاعفة أرباحهم، من خلال متجر رقمي يحتوي على مخزون بضائع، وسلة مشتريات ومنتجات مادية ورقمية. لا تضيع فرصتك وابدأ عملك الخاص في هذا المجال بتكاليف بسيطة وأرباح هائلة. فما هي التجارة الإلكترونية؟ وما هي المبادئ والأساسيات التي تعتمد عليها التجارة الإلكترونية؟ وما هي أهم مزايا وفوائد التجارة الإلكترونية؟ وكيف يمكنك البدء في التجارة الإلكترونية؟ كل هذه الأسئلة ستتعرف عليها من خلال هذه المقالة.

مفهوم التجارة الإلكترونية

لا يختلف مفهوم التجارة العامة عن مفهوم التجارة الإلكترونية، فكلاهما يعمل بنفس المبدأ: وهو تبادل السلع والخدمات بين البائع والمشتري، مقابل تعويض يدفعه المشتري سواء مادي أو خدمة. نقطة الاختلاف هي الاستراتيجية المتبعة في التطور التكنولوجي الذي أدهش العالم بأكمله، وأدى إلى ضرورة انبثاق مفهوم جديد للتجارة عبر هذا العالم الإلكتروني المتطور، الذي يسعى الجميع للتعامل مع جميع مميزاته.

التجارة الإلكترونية: هي عبارة عن المعاملات التجارية من بيع وشراء المنتجات والسلع التي تتم عبر شبكات الانترنت باستخدام أدواته. علاوة على ذلك فقد ألغت التجارة الإلكترونية الحدود الجغرافية، وساهمت في سرعة الانتشار وتدني التكاليف.

تختلف طبيعة التجارة الإلكترونية حسب الخدمات والمنتجات التي تقدمها وحسب طبيعة العناصر التي تتكون منها:

  • حسب الخدمات والمنتجات: سلع مادية ـ سلع رقمية، خدمات.
  • حسب طبيعة العناصر: B2B بين الشركات، / B2C شركة مع مستهلك، / C2B مستهلك إلى الشركة، / C2C مستهلك مع مستهلك.

مبادئ وأساسيات تعتمد عليها التجارة الإلكترونية

  • توفير نظام للدفع، آمن يسهل التعامل معه من قبل العملاء.
  • توفير نظام حماية المعلومات الخاصة بالزبائن.
  • التخطيط ووضع خطة للعمل، من أجل تتبع سير العمل وتقييم مدى تنفيذ الخطة.
  • التحليل للبيانات وحساب معدل الارتداد، ووضع حلول للمشاكل التي تواجه المتجر.
  • تسويق المنتجات وزيادة الزوار للمتجر، باستخدام وسائل التسويق الحديثة الخاصة بالوسائل التكنولوجية.
  • دراسة سلوك المستهلك وتلبية رغباته واحتياجاته.
  • متابعة المتجر والتحقق من السرعة في تحميل صور المنتجات، وسهولة التنقل داخل الموقع والتصميم الجذاب

مزايا وفوائد التجارة الإلكترونية.

لست بحاجة بأن تكون خبير بقدرات عالية للدخول في هذا المجال، لأن هناك العديد من الأدوات التي تساعدك في البدء في مشروع التجارة الإلكترونية. وهذه بعض مزايا وفوائد التجارة الإلكترونية:

  • تستطيع عمل مشروع دون وجود مكان أو منتج أو سوق فجميع هذه الأشياء ممكن إيجادها بسهولة.
  • زيادة الأرباح التي يمكن الحصول عليها وقلة التكاليف والمصاريف.
  • لا وجود للحدود الجغرافية، يمكنك بيع منتجاتك في جميع الأماكن حول العالم.
  • زيادة نسبة الإقبال على الشراء من الانترنت في جميع أنحاء العالم.
  • القدرة على العمل على مدار اليوم والشهر والسنة، فالمتجر الالكتروني لا يحدد وقت للبيع والشراء.
  • سهولة البيع والشراء بالنسبة لصاحب العمل والزبون، ويكون لدى الزبون خيارات عديدة ولدى صاحب العمل الحرية، فقد يبدأ عمل آخر ومتجره قيد العمل.

خطوات مهمة للدخول في عالم التجارة الالكترونية

١- إنشاء متجر الكتروني

يعتقد البعض أن إنشاء متجر الكتروني يحتاج إلى خبرة عالية في عالم البرمجة والتصميم. والحقيقة أن هناك العديد من المنصات التي توفر لك إمكانية إنشاء متجر بكل سهولة، وتدعم اللغة العربية، وتشتمل على خيارات عديدة للتصاميم الرائعة التي تظهر مدى جاذبية متجرك. ومن أهم هذه المنصات: shopify.

يمكنك الحصول على المنتجات التي تبيعها في المتجر من خلال:

منتج خاص بك تقوم بتصنيعه: مثلاً لديك مصنع أحذية وتحتاج إلى توسيع نطاق البيع وتوسيع المنطقة الجغرافية وزيادة الأرباح بتكلفة بسيطة.

الحصول على المنتجات من تجار الجملة وشركات توزيع البضائع: من خلال شراء كميات من البضائع وعرضها في المتجر، وتكون الأسعار مخفضة, لأنك تحصل عليها من الوكلاء المعتمدين أو التاجر الأساسي.

الحصول على منتجات من متاجر الكترونية: ومن أشهر المواقع التي تقدم هذه الخدمة Drop shipping. ويتم ذلك من خلال عرض المنتجات في موقعك مع تحديد ربح خاص بك. وعندما يطلب أحد المنتج من عندك تقوم أنت بوضعه في سلة الشراء وتحديد مكان الزبون لتوصيل الشحن, ويتم دفع المبلغ للمتجر ويبقى لك الباقي ربح مخصص لك.

أقرأ المزيد عن: تعلم طريقة إنشاء متجر إلكتروني بالخطوات للربح من الإنترنت.

٢- دراسة سلوك المستهلك

مع ظهور الأجهزة المحمولة الذكية، أصبح أهم وسيلة استخدام عند البشر، وأصبح في حوزة جميع الأشخاص بشكل تقديري. ضغط العمل وقلة الوقت، جعل أصحاب الأعمال يوفرون الوقت من خلال التسوق عبر الانترنت، بسبب مزاياها المتعددة. فالاحصائيات التي تم رصدها من خلال معرفة نظرة الأشخاص في تعاملهم مع التطور التكنولوجي تدل على أن:

  • ازدادت ثقة الأشخاص في النصائح والإرشادات التي يحصلون عليها من شبكات الانترنت.
  • الإقبال على شبكات التواصل الاجتماعي.
  • زيادة الثقة في الشراء عبر الانترنت بطريقة الكترونية.
  • الاستفادة من التوصيات التي يضعها مستخدموا المنتجات فيزيد من الرغبة في شراء منتج تم التوصية باستخدامه.

٣- التسويق الاحترافي للمتجر الإلكتروني.

بعد التخطيط الجيد للاستراتيجية التي ستتبعها في المتجر، والحصول على المنتجات واسم النطاق الخاص بالمتجر والتأكد من كيفية الشحن. ستحتاج الآن إلى الانطلاق; وبدء العمل في المتجر، والخطوة المهمة هنا هي التسويق وتعريف الأشخاص بوجود المتجر والتسويق له، فكيف يتم ذلك بطرق احترافية؟؟

  • تحسين محركات البحث التي تساعد في تصدر متجرك في النتائج الأولى عبر محركات البحث، فذلك يؤدي الى زيادة عدد الزوار للموقع. علاوة على ذلك الحصول على جمهور مناسب يحتاج للسلع التي تقدمها.
  • التفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي: هناك مليارات من الأشخاص حول العالم يهتمون بمتابعة منصات التواصل بشكل يومي، يمكنك الاستفادة من تواجدهم.
  • الإعلانات المدفوعة: يمكنك وضع ميزانية خاصة بالإعلان، من خلال سعر النقرة أو من خلال ظهور إعلان خاص بمتجرك على المواقع أو شبكات التواصل أو التطبيقات.

الخلاصة

بعد التطور الهائل في عالم التجارة الإلكترونية والأعداد الضخمة التي حصدتها الشركات من الأرباح عبر التجارة الإلكترونية. ننصحك أن تبدأ في إنشاء متجرك الخاص والبدء في العمل. إذا أردت التوسع في عالم التجارة الإلكترونية والحصول على شهادة معتمدة من خلال الدراسة عن بعد. يمكنك ذلك من خلال الانضمام إلى دبلومات الغرفة التجارة للتعرف على مميزات الدبلوم، اضغط هنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *