التوتر من الوظيفة الجديدة: نصائح ذهبية للتغلب عليه

التوتر من الوظيفة الجديدة

عند بدء عمل جديد، من الطبيعي تمامًا أن تشعر ببعض التوتر بشأن دورك القادم. يمكن لبيئة العمل الجديدة المقترنة بمسؤوليات جديدة وفريق عمل جديد، أن تجعل حتى الشخص الأكثر ثقة يشعر بعدم الثقة. ومع ذلك، يمكنك استخدام بعض النصائح والاستراتيجيات، لمساعدتك على توجيه مشاعرك نحو الإيجابية والإنتاجية. في هذه المقالة، سنقدم نصائح ذهبية للتغلب على مشاعر التوتر من الوظيفة الجديدة.

التوتر من الوظيفة الجديدة: نصائح ذهبية للتغلب عليه

ركز على مهاراتك

إذا بدأت تشعر بالتوتر في طريقك إلى يومك الأول في وظيفتك الجديدة، فذكر نفسك أن الشركة وظفتك لسبب محدد. راجع مجموعة المهارات والإنجازات في رأسك. لا يساعدك ذلك على الشعور بثقة أكبر في قدراتك فحسب، بل يمكنه أيضًا إعدادك جيدًا للعمل الذي ستؤديه عند وصولك إلى مكتبك الجديد.

أعلم أنك لست وحدك

بينما قد يكون المكتب أو مكان العمل مليئًا بأشخاص غريبة، تذكر أن كل واحد منهم كان يواجه نفس المخاوف. على الأرجح، إن الفريق متحمس للترحيب بك في المنظمة ويتفهم مشاعر التوتر لديك بشأن دورك الجديد. ابتسم وتواصل بالعين مع زملائك.

عزز ثقتك بنفسك

يمكن للتوتر أن يضعك في حالة طاقة عالية. إذا وجدت أنك تسير خارج المبنى أو تهز رجلك أثناء القيادة إلى المكتب، فركز بنشاط على توجيه تلك الطاقة العصبية إلى طاقة ثقة. فكر في الأشياء التي أنت متحمس للغاية لاستكشافها في وظيفتك الجديدة وما الذي ألهمك للتقدم لهذا المنصب في البداية. بحلول الوقت الذي تدخل فيه مساحة عملك، يمكنك تحية زملائك بالإيجابية والثقة بدلاً من التوتر والخوف.

كون علاقات

من أفضل الطرق للشعور بالراحة وترسيخ نفسك مهنيًا في بيئة عمل جديدة، هي بناء علاقة مع زملائك. بالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن يتسبب لقاء الكثير من الأشخاص الجدد في الشعور بالتوتر من تلقاء نفسه، حتى بدون ضغوط العمل الجديدة المضافة. ذكّر نفسك أنه على الرغم من أن هؤلاء الأشخاص غرباء نسبيًا اليوم، فمن المرجح أن تقوم بتكوين علاقات مهنية ودية مع العديد منهم، مما يجعل تجربة عملك مريحة وسعيدة.

قم بإنشاء مساحة عمل مريحة لتتغلب على التوتر من الوظيفة الجديدة

أحضر بعض الأغراض الشخصية من المنزل لتزيين مكتبك، حتى تشعرك بالراحة. يمكن أن يساعد مشهد الأشياء المألوفة والمحبوبة، في تهدئة توترك ومساعدتك على الشعور بالراحة في مساحتك والاستعداد للعمل.

ضع جدول للمهام

يمكن أن يساعد وضع جدول للمهام، عقلك على الاسترخاء والتركيز على المهمة الحالية بدلاً من التوتر بشأن ما يجب القيام به، اعمل على إنشاء جدول مهام لكل يوم. يمكن أن يساعد ذلك في تهدئة مشاعر التوتر وإعدادك لزيادة إنتاجيتك كل يوم.

لتتغلب على التوتر من الوظيفة الجديدة (حدد سبب قلقك)

قد يكون من المفيد تحديد السبب الجذري للشعور بالتوتر، المساعدة في التغلب عليه. إذا كنت تشعر بالتوتر قبل يومك الأول أو في طريقك إلى العمل في اليوم الأول، فحاول تحديد الشيء الذي يثير توترك أو يخيفك. إذا تمكنت من تحديد السبب، فستتمكن على الأرجح من تبرير الخوف وتهدئة مشاعرك قبل الوصول إلى العمل. على سبيل المثال، ربما تكون متوتراً بشأن التوافق مع زملائك في العمل. إن فهم أنه يمكنك التعرف ببطء على زملائك والتواصل معهم بمرور الوقت، يمكن أن يساعد في تخفيف القلق عن القيام بذلك على الفور.

لا تخف من التجديد

يشعر معظم الناس بعدم الاستقرار قليلاً عند مواجهة مواقف جديدة، لأن الكثير من الناس يفضلون البيئات المألوفة التي يشعرون فيها بالراحة. إذا كنت تشعر بالتوترحيال حداثة مكتب جديد وزملاء عمل غريبين، خذ نفسًا عميقًا وتذكر أنه في غضون أسابيع قليلة، ستختفي هذه المشاعر، وستشعر بالراحة تمامًا كما فعلت في آخر مكان عمل.

فريق عمل بوابة المدربين والمستشارين العرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.