التنمر ما هي أنواعه وما هي مخاطره على الأطفال

التنمر وأنواعها وأضراره على الأطفال

مفهوم التنمر

هو شكل من أشكال العدوان الذي يحدث بشكل متكرر بمرور الوقت ويؤثر على العديد من الأطفال في سن المدرسة. يمكن أن يحدث شخصيًا أو باستخدام تقنية مثل الإنترنت أو أشكال أخرى من الاتصالات الإلكترونية. المراهقون ليسوا محصنين ضد التنمر أيضًا. وجدت دراسة مؤخرًا أن نصف المراهقين يتعرضون له من حين لآخر، بينما يتأثر واحد من كل ثلاثة كل يوم. الأهم من ذلك، هناك العديد من التأثيرات المحتملة طويلة المدى التي يمكن أن يواجهها الأطفال, بما في ذلك انخفاض احترام الذات وارتفاع مستويات العزلة وصعوبة في النوم والتركيز. كما قالت ريجينا مارتل “قد يبدأ التنمر كشيء لطيف ولكن يجب استيعاب الإذلال يوميًا مما يؤدي إلى الغضب والاستياء.

الأنواع

من أجل حماية طفلك من التنمر, يجب عليك أولاً فهم أنواعه المختلفة, ومن أبرز الأنواع ما يلي:

  • الإساءة اللفظية: مثل الشتائم أو نشر الشائعات أو استخدم الألقاب غير الائقة.
  • العنف الجسدي: مثل الضرب.
  • الاستبعاد الاجتماعي: مثل تجاهل الطفل أو إهماله أو استبعاده بطريقة متعمدة.
  • النفسي: مثل النظرات السيئة, ونشر الشائعات عنه.
  • الإلكتروني: وسائل التواصل الاجتماعي هي إحدى الطرق التي يستخدم فيها الأشخاص التكنولوجيا للتنمر على ضحاياهم عبر الرسائل الفورية والصور ورسائل Snapchat ومنشورات Instagram وما إلى ذلك. يمكن للإعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي أن تخلق ثقافة تجعل التنمر يبدو شيئًا طبيعيًا أو حتى رائعًا. في الواقع، هناك حالات شجعت فيها منصات وسائل التواصل الاجتماعي على ذلك عبر الإنترنت من خلال مساعدة المستخدمين في استهداف ضحاياهم بسهولة.

مخاطر التنمر على الأطفال

من المهم جداً على الآباء أن يعرفو علامات الإنذار المبكر للتنمر لأنها تكشف عن مشاكل الصحة العقلية لدى الأطفال. وتكمن مخاطر التنمر في ما يلي:

  • ضعف التركيز.
  • قلة النوم.
  • تقليل احترام الذات.
  • زيادة القلق والتوتر.
  • اضطراب ما بعد الصدمة.
  • العزلة والوحدة وتجنب المدرسة.
  • تراجع المستوى الدراسي.
  • الحزن والغضب.
  • الخوف.
  • التبول الاإرادي.
  • تعاطي الممنوعات.
  • صعوبة إنشاء صداقات والإنخراط مع العالم الخارجي بسبب التنمر.
  • إيذاء النفس.
  • الأمراض النفسية الجسدية.
  • التعرض للإكتئاب.
  • استخدام العنف للتعبير عن المشاعر السلبية.
مخاطر التنمر على الأطفال

في الختام إن التنمر أصبح آفة مجتمعية تزداد يوماً بعد يوم بشكل كبير, ولها آثار سلبية تعود على الفرد والمجتمع أيضاً. لذلك يجب حماية الأطفال من هذه الآفة, لما تسببه من مخاطر صحية ونفسية وجسمية على الأطفال.

تابعنا في المقال التالي, لنتحدث عن علامات تدل على تعرض الطفل للتنمر وما هي طرق العلاج الصحيحة.

بوابة المدربين والمستشارين العرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.